منتديات الحقيقة


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العدالة الالهية تقتص من السفاح علي اللامي!!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كامل الجبوري
Admin
Admin
avatar

الجنس : ذكر البرج الغربي : العقرب الأبراج الصينية : الفأر
عدد المساهمات : 152
نقاط : 31019
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 05/11/1960
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
العمر : 58
الاوسمة : عضو ذهبي

مُساهمةموضوع: العدالة الالهية تقتص من السفاح علي اللامي!!!!   الثلاثاء مايو 31, 2011 6:52 pm


منتديات الحقيقة:عن الرابطة العراقية


ا ذهب تلاحقه لعنة اهل الارض والسماء

افاد مصدر في الشرطة العراقية مساء الخميس بأن رئيس هيئة المساءلة والعدالة علي اللامي قتل بإطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين بأسلحة كاتمة للصوت ويركبون سيارة من نوع (هيونداي النترا)، حيث أطلقوا عليه النار قرابة الساعة التاسعة من مساء اليوم الخميس لدى مرور سيارته على طريق محمد القاسم السريع، الواصل بين وسط وشرق بغداد مما ادى إلى مقتل اللامي بعد إصابته بجروح خطرة.

ونحن إذ نبارك للشعب العراقي مقتل هذا السفاح، أيا كان قاتله ولأي لأجندة يعمل، فإننا ندعوكم للاطلاع على سيرة وتاريخ (علي اللامي) :

علي فيصل اللامي المعروف بابو زينب هو المدير التنفيذي لـ(هيئة المساءلة والعدالة).. كان عام 2004 مساعد رئيس حزب الله العراقي (الشيخ كريم المحمداوي) وعضو المكتب السياسي والمسؤول عن العلاقات الخارجية للحزب، ثم أصبح من أفراد العميل احمد الجلبي وعمل ناطقاً رسمياً باسم (لجنة الحشد الشعبي) الذي يقوده احمد الجلبي .. اللامي له ارتباط نشط مع ابو مهدي المهندس رئيس شبكة قدس الارهابية الايرانية في العراق. ولاول مرة في عام 2006 تم الكشف عن الارتباط بين اللامي وابو مهدي المهندس.

في ايلول 2008 القي القبض عليه في مطار بغداد من قبل القوات الأمريكية عند عودته من لبنان الى العراق بجواز سفر مزور، واعتقل لمدة عام ونصف العام. وبعد اطلاق سراحه تم إعادة تعيينه على رأس إدارة هيئة اجتثاث البعث التي تحول اسمها الى (هيئة المساءلة والعدالة). وكان الجيش الأمريكي قد أعلن انه من كبار قادة المجاميع الخاصة في فيلق القدس.

عملية الاعتقال أسفرت عن العثور على قوائم بأسماء أشخاص يتدربون في ايران وجنوبي لبنان والمجاميع الخاصة ولائحة أخرى بأسماء صحفيين عراقيين وشخصيات وطنية معروفة فضلا عن أعضاء في البرلمان. كما وصفت القوات الأمريكية القاء القبض على علي فيصل اللامي المدير العام في هيئة اجتثاث البعث بأنه ضربة قوية للمجاميع الخاصة. ثم أطلقت القوات الأمريكية سراح اللامي في 2009 فيما يعتقد أنها كانت ضمن صفقة تبادل مع الميليشيات تم بموجبها الافراج عن رهينة بريطاني وجثث آخرين كانت ميليشيات عصائب الحق المرتبطة بإيران قد اختطفتهم من داخل وزارة المالية في 2006..!

هيئة اجتثاث البعث مكونة من أحزاب وفئات مختلفة منها : فيلق بدر، المجلس الأعلى، حزب الدعوة، المؤتمر الوطني، الصدريين، الاكراد التابعين للاحزاب الطرزانية. وللهيئة حوالي 520 موظفا ومنتسبا في عموم العراق ومعظم هؤلاء الأفراد هم من قائمة الائتلاف الوطني. ومن الافراد البارزين والمعروفين في الهيئة يمكن الاشارة الى كل من أحمد الجلبي رئيس الهيئة، وعلي فيصل اللامي المدير التنفيذي للهيئة، وحسن سامي الشويلي من بدر المعروف بابو مخلص الشويلي، وسيد طالب المحنا من حزب الدعوة، وقيصر وتوت من المؤتمر الوطني، وجلال الدين الصغير من المجلس الأعلى، وممثل حزب الدعوة المقر العام.

في فبراير 2010 صرح الجنرال ريموند اوديرنو، القائد العسكري الامريكي الاعلى في العراق، إن الولايات المتحدة تمتلك [ادلة استخبارية مباشرة] تثبت ان كلا من علي اللامي واحمد الجلبي، المسؤولين في هيئة المساءلة والعدالة المتخصصة في منع كبار أعضاء حزب البعث من المشاركة في العملية السياسية في العراق، مرتبطان بايران..! واكد الجنرال اوديرنو بأنه من الواضح تماما اَن اللامي والجلبي واقعان تحت النفوذ الايراني، وانهما حضرا اجتماعات رفيعة المستوى مع أحد المقربين من قائد فيلق القدس التابعة للحرس، وانهما يُستخدمان بشكل نشط من اجل التأثير على الانتخابات.

ان سابقة ارتباط اللامي بايران تعود الى عهد الحكومة السابقة وتحديداً بعد مقتل آية الله محمد صادق الصدر 1999، حيث تدفق أنصار الصدر الى الاهوار في الجنوب العراقي والحدود العراقية الايرانية وشكلوا في حينه تنظيماً باسم (أنصار الشهيد الصدر الثاني)، ومن هؤلاء الأفراد الذين نشطوا في الاهوار كان (علي فيصل اللامي) والذي كان على ارتباط بمقر رمضان الايراني في تلك الفترة. وهو من القريبين للشيخ شبل من أفراد الشيخ احمد الفرطوسي من المجاميع الارهابية الخاصة التابعة لفيلق القدس في العراق وكان يتعاون معهم. كما كان له دور في الاعتداء على (المركز الاستشاري الأمني) في مدينة الصدر واعتقل من جرائه لفترة. وهو متهم بتدبير اغتيال 450 شخصاً، وكان مصدراً رئيساً لتزويد عناصر المجاميع الخاصة بعناوين منتسبي حزب البعث في المناطق الجنوبية من العراق خصوصاً. وكان من المشرفين على زرع العبوات الناسفة وله صلة وثيقة بفرق تعذيب واختطاف فضلا عن زياراته الى ايران ولبنان التي كانت فيها يهرب الآلاف من الوثائق الخاصة.

حاول المالكي استبدال علي فيصل اللامي بوليد الحلي من مسؤولي حزب الدعوة الا أن مجلس النواب لم يقبل ذلك وبقي اللامي في منصبه بدعم من عمار الحكيم، وكان اللامي مرشحا عن الائتلاف الوطني التابع للمجلس الاعلى. وآخر من قام اللامي بـ(إجتثاثه) هو رئيس الاتحاد العراقي الحالي لكرة القدم (حسين سعيد) ومنعه من الترشيح لرئاسة الاتحاد، ويذكر ان حسين سعيد كان قد رشح نفسه لانتخابات الاتحاد الى جانب ناجح حمود ورعد حمودي وفلاح حسن واحمد راضي ومحمود السعدي.

وهناك أكثر من نظرية حول من نفذ عملية قتله هذا اليوم الخميس، ولأي أجندات يعملون.. خصوصا اذا علمنا أن هناك (ثأرا) بين التيار الصدري وبين اللامي والذي يتهم بضلوعه في تفجير المركز الاستشاري الأمني في مدينة الثورة في 2008، وقد ذكرت مصادر إعلامية أن عصائب الباطل قد هددت اللامي بعدم المشاركة في استعراض قطعان التيار الصدري هذا اليوم، كما أن اللامي لم يخرج هذا اليوم برفقة سيارات حماية، وإنما كان لوحده مع عنصر حماية واحد، ويبدو أن التخطيط لقتله كان بالتنسيق مع مصادر (داخلية) مقربة تعرف تحركاته جيدا..!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thetruth.actieforum.com
 
العدالة الالهية تقتص من السفاح علي اللامي!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحقيقة :: قسم المقالات :: الحقيقة سياسية-
انتقل الى: